سطات : لبروتكول مع لبراني ....والمغربي شكون دها فيه.


غريب هو أمر مسؤولي مدينة سطات، شهدت هذه الأخيرة مؤخرا فاجعتين تعرض خلالهما ثمانية أشخاص لفقدان حياتهم ( أربع أمازيغ والأخرين أجانب)، ولكن الأمر الذي حير  ساكنة مدينة سطات وبعض فعاليات المجتمع المدني هو تفاعل السلطات مع الفاجعتين.

اذ لم يتلقى عائلات الضحايا المغاربة أي اهتمام والدليل على ذلك السراح المؤقت الذي أخده صاحب المحلبة، وعائلتهم تستمر في وقفات احتجاجية من اجل رد الاعتبار لهم ....ولا من يجيب .. 

 عكس ما تم القيام به اليوم لفائدة الضحايا الأجانب، تم إعداد وفد من كبار المسؤولين بالمدينة من أجل دفن الضحايا الافارقة 

وهنا يبقى السؤال يطرح نفسه : ما سبب ذلك؟ هل هم بشر مغاربة ...؟ 


327 0 11/01/2017

التعليقات

(0 )

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: